المؤلفات

إلى أين تتّجه المنطقة؟ وما هي احتمالات الحرب والسلام فيها في ضوء الوضع العراقي الراهن، والمسألة النووية الإيرانية، والتوتّرات الأهلية الداخلية؟ تلك هي أبرز التساؤلات والإشكاليات التي يطرحها المشاركون في أبحاث منتدى التنمية الخليجي التي يتضمّنها هذا

هذا كتاب في "المبنى" ومشروع معرفي في "المعنى" ومحاولة لقراءة المستقبل العربي في "المغزى". هو اذن اكثر من مجرد كتاب. هو اقرب الى شهادة معرفية تضم رؤية ثلاثين مفكرا عربيا بارزا حول اسئلة التحول العربي. نحن اذن امام شهادة عن الحاضر والمستقبل ايضا.

لا أحد ينكر المشاكل التي تواجهها البلدان العربية. هل تكمن في السيطرة الأجنبية على مقدّرات العرب ومفاصل حياتهم، أم في العسكرتاريا، أم في الهزائم المتكرّرة؟

أصبحت دول الخليج مستقلة بدءاً من أوائل السبعينات وتخلصت من النفوذ البريطاني المباشر الذي هيمن على المنطقة لما يزيد قليلاً على القرن ونصف القرن. وكانت الكويت والسعودية قد سبقتا ذلك الموعد، فقد تخلصت الكويت من المعاهدة البريطانية عام 1960، أما السعودية

الخليج ليس نفطاً فهو إنسان وأرض قبل النفط، وسيظل كذلك بعد النفط، والنفط في تاريخ الخليج العربي ما هو إلا مرحلة من المراحل التاريخية التي مر ويمر بها هذا الجزء من الوطن العربي، ويبدو أنه من أقصر المراحل التاريخية.يأتي هذا الكتاب في هذا الإطار حيث يعني