مشعل السديري
أخي الذي لم تلده أمي

لم أحسد في حياتي أي إنسان استمتع بحنان الأمومة غير أنني أحتقر وأمقت كل حيوان من الناس لا يخفض لأمه جناح الذل من الرحمة

مشعل السديري
مقتطفات السبت

المواطن الفاضي و(جايب العيد) فعلاً: فهو مواطن خليجي قرأت عنه في إحدى الصحف، أنه تقدم بشكوى لمخفر الشرطة ضد زوجته

مشعل السديري
وداعاً للكاشير والمكشّرة!

ولكن قبل ذلك هل تعتقدون أن مثل هذه الفكرة والتجربة تنجح في بلادنا العربية الإسلامية؟! ليه لأ؟

مشعل السديري
يا ليته يتعمم

بعض الناس حياتهم مثل مماتهم يخرجون منها مثلما دخلوا فيها لا يؤثرون ولا يتأثرون

مشعل السديري
ما لنا وما علينا

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

مشعل السديري
بالتبات والنبات

إذا اقتصرنا بالحديث على الجانب الإنساني، فليس هناك أتعس من زوجة لا تنجب... إنها أكثر تعاسة بمراحل من زوجها

مشعل السديري
سجّادة تايمز فايف

هل أنت تتاجر ببيع هذا النوع من السجّادات أم أنت مجرد وسيط؟!

مشعل السديري
أترك التعليق «للمتنبي»

الأرقام التي يتفاخر بها الإنسان عبر التاريخ هي التي تدل دلالة قاطعة على ما يتحلى به ذلك الإنسان أحياناً من ذكاء وطموح

مشعل السديري
شد لي واقطع لك

إن رئيس وزراء في إحدى الدول الانقلابية، زار روضة أطفال وسألهم: كم ميزانية طعام الطفل شهرياً؟

مشعل السديري
قرشك الأبيض ليومك الأسود

فسبحان مقسم الأرزاق واللي ما هو مكتوب لك لن تحصل عليه حتى لو تتمنطر ولا أعلم ماذا تعني كلمة تتمنطر ولكنني كنت أسمعها

مشعل السديري
أرفع عقالي وشماغي لصيصة أبو الدوح

علينا الاعتراف أن المرأة من أول ما خلق الله الإنسان على الأرض تعرضت لكثير من الظلم والجور من الرجل

مشعل السديري
مطعم السكتة القلبية

وأقتدي بما قاله المصطفى نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع

مشعل السديري
«حماس» هي الابن الروحي للخميني

انظروا للانتخابات المزمع إجراؤها في (بقايا) الضفة الغربية وغزة، والمماحكات بين فتح و«حماس»، وماذا سوف تكون نتائجها؟!

مشعل السديري
لن يحملوا الأهرامات على أكتافهم

بدأ التنظيم العمراني في مصر منذ تولي محمد علي حكم مصر في عام 1805. وقد أنشأ مشروعين لنهضة العمران؛ الأول

مشعل السديري
يا مآمنة للرجال

غريفيت لم تنجح في التأقلم مع انفصالها عن صديقها، فقصدت في إحدى الليالي ملهى ليلياً، حيث قضت أمسيتها في تناول

مشعل السديري
بالهاوي والذيب العاوي

هناك ناس لديهم فوبيا أو خوف من الأماكن الضيقة والمغلقة خصوصاً من المصاعد في العمائر المتعددة الأدوار

مشعل السديري
تبرع لروح غازي القصيبي

كتاب كان قد أهداني إياه الدكتور المرحوم (غازي القصيبي) عام 2009. وعنوانه (استراحة خميس)، وهو تجميع لمقالات خفيفة

مشعل السديري
يا زينك صامت أحياناً

أما الضربة الختامية القاضية التي ليس لها علاج فهي عبارة الرئيس لقد أتيت لأعرف آراءكم وأفهم تطلعاتكم المستقبلية

مشعل السديري
مقتطفات «السبت»

ليس من اللائق أن يعبروا عن محبتهم للمصطفى (عليه أفضل الصلاة والسلام) بهذه الطريقة الساذجة التي هو في غنى عنها

مشعل السديري
يا مرحباً بالسجون

وحسب ما هو مرصود فأكبر سجن في العالم كان سجن خاراكوف بالاتحاد السوفياتي سابقاً حيث يتسع لما يزيد على أربعين ألف سجين