المؤلفات

الفصول الرئيسية: من أدوار أولئك العسكريين الأوروبيين الذين جاؤوا إلى العالم العربي حكاماً ومندوبين سامين في المرحلة الواقعة مابين الحربين العالميتين. وقد اختار الكاتب من كل جنرال دوره الأول في حياته وحياة المنطقة

يقول المؤلف عن يمنى: " (يمنى) لا تشبه بطلة بيير بنوا في روايته (سيدة قصر لبنان) بل هي بالأحرى نقيضها إنها ليست امرأة تمثل الانتداب الفرنسي وفرنسا بل تمثل لبنان والاستقلال. وفي ذلك الإطار الزمني الجميل تبحث الرواية من خلال (يمنى) عن المشهد السياسي

مثقلة برومانسية وموضوعية وغموض وأسرار ومطامع إمبراطورية وعشق شخصي تتوالى صفحات هذا الكتاب المثير لتروي قصة مثيرة عن ذلك السحر الذي شد رحاله من كل مكان إلى جزيرة العرب يروي سير عطا الله هذه القصة بدقة المؤرخ ورقة الشاعر ولهفة العاشق الولهان يتقمص كل

"بائع الفستق " رواية إنسانية تقع أحداثها بين الواقع والخيال يسطرها سمير عطا الله بأسلوب قصصي يجعل القارئ واحداً من الشخصيات التي تترقب ـ وعلى زاوية من إحدى زوايا مكان وزمان الراوي بإحساس منفعل ـ لحظة ضياع الأخ ومأساة الحادثة التي خيمت بتداعياتها على

أعطي الكتاب هذا العنوان لأن المؤلف كتبه في هجرته بين لندن وباريس وكندا ويتميز هذا الكتاب أيضا بنكهة خاصة أو كما قال أمين معلوف صورة الشاعر نثرا وشعورا هي الأكثر بروزا في شخصية سمير عطا الله ويرى الشاعر محمود درويش أن سمير أسلوب متفرد في زمن الرمال

يقول سمير عطا الله إنه لاشيء يمكن أن يعرَف بالكتاب سوى كلمته لا المديح ولا النقاد ولا الناشر وإذا كان لابد لنا من التعريف بناس ومدن قلنا إنه الكتاب الثالث من أسفار وترحال هذا الكتاب الشيَق الأسلوب الذي كرَس السنوات الثلاثين الماضية للكتابة والسفر

ماذا يبقى من السندباد إذا جرّدته من أسطورته ومن خيالاته بعد عام أو أكثر من القراءات توصلت مع نفسي إلى حل مرضٍ: أعيد تركيب السندباد في مزيج من ثلاثة: الخيال والتاريخ والجغرافيا فلا يعود هناك حيّة تأكل الفيل ولكن تُبنى له سفينة تدعى العنقاء