احمد حمادة

كاتب رأي

احمد حمادة

ورغم الحصار الظالم الذي تشتد حلقاته الجائرة فإن السوريين ماضون في بناء وطنهم والالتزام بمواعيد استحقاقاتهم الدستورية

رأينا كيف دخل النظام التركي على خط التفجير الأميركي وسمح بمرور السفن الحربية الأميركية إلى البحر الأسود

تنظّر أميركا على العالم فتدعي أنها حاملة رايات حقوق الإنسان مع أنه لم ينصبها أحد في العالم للتصدي لهذه المهمة

أين المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان مما يجري في مخيمات اللجوء من جرائم ومما يجري في الجزيرة السورية بشكل عام؟