فؤاد عبدالعزيز
الجنون والهرطقة في فكر بشار الأسد

أعتقد أن هناك باستمرار عشرات الملاحظات التي يمكن تدوينها كلما تحدث بشار الأسد

فؤاد عبدالعزيز
حفلة سمر من أجل 4 آب

إن التفكير في حل المسألة السورية أو اللبنانية من الأشياء التي تصيب المرء بالدوخة والصداع

فؤاد عبدالعزيز
تتريك السوريين

هذاما يطلبه السوريون وهو الإحساس بالمواطنة وإن كانت منقوصة الإحساس بالإنتماء لوطن ولو بشكل مؤقت إلى أن يعود وطنهم إليهم

فؤاد عبدالعزيز
ماذا لو فعلها ترامب أو الفيروس؟

وشخصيا استمعت لهذه التنبؤات مطلع الشهر الماضي وهي مثيرة للاهتمام بالفعل، وتدفع المرء لأن يتوقع الأسوأ

فؤاد عبدالعزيز
يا إلهي ما أصعب إسقاط النظام!

قام السوريون بثورة على نظامهم قبل نحو عشر سنوات فاكتشفوا لأجل إسقاط بشار الأسد بأن عليهم قبل ذلك حل مشكلات العالم كلها

فؤاد عبدالعزيز
حول مؤتمر بوتين للاجئين السوريين

القضية السورية أعقد بكثير من النظر إليها بهذا التبسيط الشديد وموسكو بلا شك تعلم ذلك لكنها على ما يبدو أمام ورطة كبيرة

فؤاد عبدالعزيز
موت الأوغاد

ويروي الكثير من المقربين من وزير الخارجية وليد المعلم الذي توفي اليوم بأنه كان شخصا محنكا سياسيا ودبلوماسيا متمرسا

فؤاد عبدالعزيز
خالد المحاميد والجسم السياسي الجديد

ماذا نتوقع من جسم سياسي جديد تقف وراءه كل من السعودية والإمارات والأردن ومصر ومعهم روسيا؟!

فؤاد عبدالعزيز
بشار الأسد لن يطبع مع إسرائيل وهذا تفسيري!

تتصاعد هذه الأيام الأخبار التي تتحدث عن مساعي روسية لتطبيع العلاقات بين نظام الأسد وإسرائيل

فؤاد عبدالعزيز
صورة الإنسان السوري

الوضع اليوم في سوريا مؤلم على الجميع سواء على جمهور الثورة أو جمهور النظام

فؤاد عبدالعزيز
كلاب النظام وقططه وسلاحفه

ما الذي يدفع مسؤولا عريقا في النظام للإدلاء بتصريحات تافهة ومثيرة للقرف والاشمئزاز كتلك؟

فؤاد عبدالعزيز
لماذا لا يعودون إلا ميتين ؟!

ما الذي جناه نظام الأسد من هذه السياسة الإقصائية لأصحاب العقول والإنجازات؟