إبراهيم سيف
مشاريع إنتاجية قابلة للتطبيق

لا خلاف ان هذه المعايير بديهية في تحديد الأنشطة الإنتاجية التي يمكن التركيز عليها وبناء نظام حوافز فعال حولها

إبراهيم سيف
الصيغ المرنة للشراكة بين القطاعين

كان من المفترض ان يبدأ الأردن بما عرف بالشراكة بين القطاعين ، وكان من شأن تلك الشراكة التي تم وضع قانون

إبراهيم سيف
الاقتصاد الأردني.. مؤسسات فردية

كل جهة من الجهات أعلاه تظهر ارقاما مغايرة عن الأخرى في دلالة واضحة على ان هناك تسربا

إبراهيم سيف
سوق العمل و”التوجيهي” مكانك سر

كل هذا في الحالة الأردنية بات نظريا وليس عمليا ، إذ لم تعد الجامعات ، باستثناءات قليلة هي المؤسسات