علي بن بدر البوسعيدي
جهود وتحديات

جائحة كورونا وما نجم عنها من تحديات وإشكاليات كشفت عن المعدن الأصيل للمجتمع العماني المتكاتف

علي بن بدر البوسعيدي
المواطن يتحمل المسؤولية الأكبر

تطورات انتشار الفيروس خلال الأسابيع القليلة الماضية، توضح أن عددا كبيرا من المواطنين يتحملون المسؤولية

علي بن بدر البوسعيدي
السيد أسعد بشارة البشائر

الحفاظُ على الموروث العُماني التقليدي مهمَّة كبرى يتصدى لها كل مُؤمن بتراب هذا الوطن المقدَّس ويعمل على صونه

علي بن بدر البوسعيدي
شركات في مهب الريح!

فهذه أموال الوطن وأبناء الوطن أحق بها من غيرهم فهل نتخذ القرار في الوقت المناسب قبل فوات الأوان؟!

علي بن بدر البوسعيدي
روح التجديد

إننا أمام نقلة دستورية كبرى تدعم تقدم عُمان واستقرارها ورخائها كل ذلك بفضل الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السُّلطان

علي بن بدر البوسعيدي
شركات الاتصالات.. أين الخلل؟!

لا أحد يُنكر ما شهده وطننا من تقدُّم على مدى 5 عقود من النهضة الحديثة في مختلف المجالات والقطاعات

علي بن بدر البوسعيدي
"كورونا" والمؤسسات الصغيرة

الحقيقة أن هذه المؤسسات تكبدت خسائر لا حصر لها بسبب عمليات الإغلاق التي صاحبت بداية تفشي الوباء

علي بن بدر البوسعيدي
هل تتغير المعادلة في عهد بايدن؟

من ناحية ثانية كانت فترة الأربع سنوات الماضية مريرة على دول العالم، كيف لا وتصرفات رئيس الولايات المتحدة

علي بن بدر البوسعيدي
العيد الوطني الخمسون

نحتفل هذا العام بالعيد الوطني الخمسين للنهضة، بينما تحققت مُنجزات عدة طوال عقود النهضة العُمانية، في

علي بن بدر البوسعيدي
الموجة الارتدادية لكورونا

نحن أمام موجة ارتدادية للإصابات، أو ما يُسميها البعض الموجة الثانية، وإذا ما استمرَّ الحال هكذا دون وعي مجتمعي واسع

علي بن بدر البوسعيدي
أين المحطة الاستثمارية الواحدة؟

أين المحطة الاستثمارية الواحدة؟ ندرك حقاً أن نظام استثمر بسهولة، يسر الكثير من الإجراءات، لكنها تظل إجراءات

علي بن بدر البوسعيدي
الرستاق.. حضارة وشموخ

الزيارة التي قمت بها بصحبة رفاق الخير، لم تكن الأولى بكل تأكيد، لكني في كل مرة أزور الرستاق أشعر وكأنني أراها لأول مرة

علي بن بدر البوسعيدي
نحو فتح المساجد

لقد اتَّخذت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا، العديد من الخطوات

علي بن بدر البوسعيدي
التدخين.. طريقك إلى الهلاك!

التدخين آفة تنخر في عظم وجسد كل مُدخن، ربما يفرح بها، ربما تمنحه- زورا وبهتانا- وجاهة اجتماعية أو كاريزما كاذبة