ضاري عادل الحويل
سراب الواحة!

هل نحتاج إلى أن نعلّق على دور الكيانات التمويلية ونتائج مبادرات القطاع العام في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة؟

ضاري عادل الحويل
هل من لقاح للتعسّف الرقمي؟

لسان حال البعض يقول «يا فرحة ما تمت»!، هناك البعض من الجهات والموظفين من لا يزال يتفنن بالتعنت والتعسف في خدمة المواطنين

ضاري عادل الحويل
جامعة عبدالله السالم.. غير تقليدية

لن نخوض في غمار القانون نفسه وما فيه من مميزات وعيوب، أو لائحته التنفيذية التي لم ترَ النور إلى الآن ولم يتم إشراك

ضاري عادل الحويل
انتهاكات الخصوصية لتحقيق الديموقراطية

لسنا بصدد مناقشة المشاركة أم المقاطعة من الانتخابات القادمة، ولسنا ضد استطلاعات الرأي العام المبنية على أسس علمية

ضاري عادل الحويل
«البيانات المفتوحة».. سلاح للمصلحة العامة!

إتاحة البيانات وتوفيرها بلغة تسهل قراءتها بشكل آلي، مطلوبة وبشكل كبير في قطاعات الدولة كافة

ضاري عادل الحويل
حلم.. جامعات وقفية

الجامعات ومؤسسات التعليم العالي ليست مجرد مبان فارهة، بل هي مصانع للقادة الذين سينهضون بالتنمية المنشودة

ضاري عادل الحويل
ما خاب من استشار

كلنا رأينا العديد من القوانين التي تم إقرارها مؤخراً وسط تذمر وامتعاض من أصحاب الاختصاص والمهنيين

ضاري عادل الحويل
البرمجة في الصغر كالنقش على الحجر

كانت لغات البرمجة آنذاك بسيطة بالمهام التي تستطيع تنفيذها، ولكنها صعبة في الإنشاء والتعلم، لكونها تتكلم لغة الآلات

ضاري عادل الحويل
لا تتركوا أحداً بين الصفر والواحد!

أصبح الكل ملزماً باستخدام تطبيقات ومواقع إلكترونية لقضاء احتياجاتهم الرئيسية، مثل التعليم أو التسوق أو زيارة الطبيب

ضاري عادل الحويل
علوم البيانات وإستراتيجية الدولة

تسعى العديد من المؤسسات والدول إلى توظيف البيانات المتاحة لديها لتطوير خدماتها وتحسين تجارب المستفيدين من خلال تبني

ضاري عادل الحويل
النفط الجديد.. وقانون التنقيب عنه!

يتساءل الكثيرون عن مدى واقعية تطبيق هذا القانون وآليات العمل به بعد إقرار لائحته التنفيذية، خاصة أن القانون أعطى

ضاري عادل الحويل
رقمنوقراطية!

وتيرة رقمنة الخدمات لتعصف بكل من سعى إلى تعطيل وتأخير الخدمات الإلكترونية، مودعين المقولات الشهيرة «راجعنا بكرة»