معتز الخطيب
الإسلاميون بين الدولة الوطنية والمشروع الإسلامي

وما المرجعية التي يتحدد على أساسها ما هو وطني؟ هل هي القوى الاستعمارية أم الأمم المتحدة أو الأيديولوجيا الإسلامية؟

معتز الخطيب
الإسلاميون بين الأيديولوجيا والسلطة

فإذا كان قرار التطبيع يخدم قضية الصحراء من جهة تحصيل اعتراف أميركي بمغربيتها

معتز الخطيب
"شيخ السلطان" والمعايير الأخلاقية للاتصال بالسلطة

لا نعرف على وجه التحديد متى ظهر تعبير "شيخ السلطان"؛ لكن هذه الإضافة إلى السلطان تحتمل دلالتين متعارضتين

معتز الخطيب
زواج المسلمة من غير المسلم بين الاستدلال والتعليل

يثير هذا الجدل أسئلة متعددة تتصل بمنهجية الاستنباط الفقهي وتسويغات الحُكم (العِلل والحِكَم)، ومدارها على 3 نقاط

معتز الخطيب
ماكرون ومشروع "الصحوة الجمهورية" وحرية التعبير

استعمله ماكرون في أكثر من موضع، وقد نفى -منذ البداية- أن يكون ثمة مشكلة في العلمانية الفرنسية؛ فالمشكلة إنما هي في

معتز الخطيب
ذبح المدرس الفرنسي وأهمية المناقشة الفقهية والأخلاقية

أمكن لهذا الفعل أن يفتح النقاش حول كل هذه الموضوعات وغيرها؛ لأن له سياقات ثقافية واجتماعية وسياسية أوسع

معتز الخطيب
الخلاف المنهجي حول الحديث بين الشيخين عتر والألباني

كان الحديث ساحة رئيسة لهذا الصراع بين المذهبيين واللامذهبيين، وفي رأيي أن هذا الصراع القديم مهد للصراع الحالي حول

معتز الخطيب
الشيخ نور الدين عتر وفتنة السلطة

"الفتنة" مصطلح متشعب المعاني دينيا وسياسيا وتاريخيا حتى بات لفظا مجملا يفتقر إلى بيان، ففي دلالته السياسية

معتز الخطيب
بن بيه ودبلوماسية السلم ومقايضته بالعدل

يعيد بن بيه صياغة ثنائية "أنا أو الفوضى" لتصبح" السلم مقدم على العدل"؛ لإضفاء طابع شرعي عليها

معتز الخطيب
ولي الأمر وصلاحياته ومشايخ السلطة

فرض هذا التصور لوظيفة الإمامة أو ولاية الأمر على الفقهاء أن يضعوا (من الناحية المعيارية) شروطا محددة لمن يلي أمر

معتز الخطيب
الجدل الفقهي حول سب الرسول صلى الله عليه وسلم

بقيت الجهة الثالثة -وهي الاتساق في التعليلات وفق المنظومة الفقهية- فلا يستقيم إثبات الحدود بالاجتهاد،