يحيى التليدي
قوة الأفكار وسرعة الإنجاز.. نموذج محمد بن سلمان

السمة الأبرز لطريقة عمل ولي العهد السعودي هي التفكير العميق في التخطيط ووضع كل القدرات والإمكانيات المطلوبة

يحيى التليدي
حوار سعودي إيراني!

هل هناك حوار سعودي إيراني؟

يحيى التليدي
ماذا بعد اتفاق ربع القرن؟

وافقت الصين على استثمار 400 مليار دولار في إيران على مدى 25 عاماً

يحيى التليدي
مبادرة الرياض الفرصة الأخيرة للحوثيين

جاءت المبادرة السعودية الأخيرة التي أعلن عنها وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان

يحيى التليدي
تقرير خاشقجي وفشل استهداف السعودية

أن السعوديين يقفون بصلابة خلف قائدهم وهم يعتزون به اليوم أكثر من أي وقت مضى ومستعدون للدفاع عن بلادهم

يحيى التليدي
وقف الحرب في اليمن!

أعادت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن التي تعهد فيها بإعادة النظر في قرار تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية

يحيى التليدي
إيران الابتزاز الطريق الأقصر إلى المفاوضات

سياسة المناورة والابتزاز التي تمارسها إيران لإحراج إدارة بايدن ليست في صالحها خاصة أنها في وضع اقتصادي حرج

يحيى التليدي
التنافس التركي الإيراني وتفاهمات المصلحة

تاريخياً اتسمت العلاقات بين تركيا وإيران بالتنافس فلكل منهما أجندتها ومشروعها الإقليمي وطموحها نحو السيادة والسيطرة

يحيى التليدي
أمن الطاقة العالمي مسؤولية الجميع

صحة قرار تدخل التحالف العربي في اليمن، هذه الخطوة التي تراها معظم الدول في منطقتنا أنها استراتيجية

يحيى التليدي
ماذا بعد رفع العقوبات الأمريكية عن السودان؟

وتدفق النقد والاستثمارات الأجنبية للبلاد، وسيساعد السودان على حيازة تكنولوجيات حديثة والوصول إلى السوق المالية الدولية

يحيى التليدي
فشلت "هيلاري".. لكن مؤامرات قطر ظلت مستمرة

مخططات الفوضى والتخريب والدمار في العالم العربي. حين أصبحت إيران وتركيا هما رأس الحربة في تنفيذ مشروع إغراق الدول

يحيى التليدي
فلسطين وقياداتها في ذكريات بندر بن سلطان

والمثير للاهتمام هو أنه يندر أن يتحدث المسؤولون السعوديون عن تجاربهم الماضية وذكرياتهم

يحيى التليدي
وداعاً صباح الإنسانية وشيخ الدبلوماسيين العرب

رحل "الصباح" بعد مسيرة حافلة بالإنجازات والعطاء، وبعدما قدم خدمات جليلة لبلاده وللأمتين العربية والإسلامية، وللإنسانية

يحيى التليدي
مصر وأردوغان.. الممكن والمستحيل

العلاقة ما بين مصر وتركيا بصدد الانتقال الآن من مرحلة الخلاف إلى التفاهم غير واقعي إطلاقاً، وذلك لعدة أسباب جوهرية أهمها

يحيى التليدي
وطن العلياء.. 90 عاماً من المجد والعطاء

تسعة عقود شهدت إنجازات حافلة ومهمة، بدايةً من توحيد بلاد شاسعة واسعة، مروراً بمراحل خطط التنمية المختلفة

يحيى التليدي
الخليج وإسرائيل.. سقوط الجدار

هذه المعاهدة التاريخية ستغيّر وجه المنطقة. إنه منطق السيادة والواقعية السياسية وتأكيد على أن محور الاستقرار في المنطقة

يحيى التليدي
اللعبة التركية لتغيير الخريطة الجيوسياسية شرق المتوسط

كعادته بدأ أردوغان يروّج في الداخل التركي أن الصراع شرق المتوسط عقدي، ديني في جوهره، وأنه بوصفه

يحيى التليدي
انتفاضة طرابلس.. سقوط وشيك لحكومة المليشيات

لم تنجح محاولة السرّاج لامتصاص غضب المتظاهرين حينما وعد في خطاب متلفز بمحاربة الفساد، ولم تتوقف المظاهرات الغاضبة