كمال بالهادي
ملايين الفقراء على الطريق

عدد الفقراء الجدد على مستوى العالم يتراوح بين 119 إلى 124 مليون شخص

كمال بالهادي
من لبنان إلى ليبيا أين العرب؟

إلى متى تتأخر عودة الروح للعمل العربي المشترك والفعلي في حلّ القضايا العربية الداخليّة؟

كمال بالهادي
تونس والسكة الخطأ

التونسيون أضاعوا فرصة ثمينة لنقل دولتهم إلى مستوى الدول العصرية لأن قطار الثورة سار على السكة الخطأ

كمال بالهادي
الديمقراطية في مختبرات السياسيين

وبِمَ نفسّرخروج جماعة السترات الصفراءالفرنسية على الرئيس المنتخب إيمانويل ماكرون وهو لم يكمل سنته الأولى في قصرالإليزيه

كمال بالهادي
«التتريك» بالأرقام

يقصد بمفهوم التتريك عملية الغزو التركي للأسواق العربية سواءكان ذلك من خلال المبادلات التجاريةأوأو من خلال الغزو الثقافي

كمال بالهادي
حرب صريحة على الفساد

هذه الروح الجماعية المدعومة من إعلام يسعى للتخلص من نفوذ أصحاب التمويلات المشبوهة تمثل فرصة كبرى للتونسيين

كمال بالهادي
على أعتاب نهاية سنة كبيسة

قد لا تكون السنة الجديدة أفضل بكثير من السنة التي نحن على أبواب توديعها؛ لكن يجب استغلالها في استشراف المستقبل

كمال بالهادي
الإسلام بين التنوير والتشويه

العمليات الإرهابية الأخيرة التي وقعت في فرنسا والنمسا، تثبت أنّ التطرّف الديني الذي تغذّيه جماعات تنسب نفسها للإسلام

كمال بالهادي
هل انتهى الإسلام السياسي؟

الحدث الأول الذي أثار ضجّة في وسائل الإعلام هو تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن «الإسلام المأزوم»

كمال بالهادي
ترامب ومعركة «الثلاثاء الكبير»

استطاع ترامب أن يرفع النمو الاقتصادي، وأن يقلّص نسب البطالة بطريقة لم ينجح فيها الديمقراطيون سابقاً

كمال بالهادي
السراج ينسحب وحفتر ينتصر

قواعد اللعبة في ليبيا تغيّرت، في اتّجاه الصراع بين خيارين اثنين لا يحتاجان إلى خيار المنطقة الرمادية التي يقف فيها السرا

كمال بالهادي
أوروبا.. «بريكسيت» والتحدّي التركي

الاتحاد الأوروبي يهدّد باللجوء إلى القضاء بعد أن أصدرت بريطانيا تشريعاً يخالف الاتفاقات مع بروكسل

كمال بالهادي
من يشفي تونس من جراحها؟

هذه العمليّة قال عنها خبراء الأمن في تونس، إنها لن تكون الأخيرة، فهذه الجماعات من الذئاب المنفردة المرتبطة بشبكات إرهاب

كمال بالهادي
المواطنة الكاملة أو الفوضى الشاملة

عندما يصدر من مسؤول أعلى في الدولة العراقية، بعد 17 سنة من إسقاط نظام صدّام حسين، وإحلال دولة «الرفاهة والديمقراطية»

كمال بالهادي
انتفاضة طرابلس

صحيح أنّ بعض التظاهرات التي خرجت تأتي في إطار صراع الأجنحة بين حكومة الميليشيات، وصحيح أيضاً

كمال بالهادي
العالم في مواجهة الموجة الثانية

أرقام منظمة الصحة العالمية تشير إلى ما يزيد على 21.5 مليون إصابة مؤكدة، شفي منها ما يزيد على 13 مليون حالة

كمال بالهادي
المشيشي يكسر عصا الأحزاب

تكلّم هشام المشيشي مباشرة بعد أن كانت القنوات الإعلامية تنقل كلمة استقالة رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب

كمال بالهادي
ردع الصّلف التركي

من مظاهر الصّلف التركي ما تفوّه به وزير حربها «خلوصي أكار»، عندما توجه بالقول إلى دولة الإمارات