المرابط ولد محمد لخديم

كاتب وباحث موريتاني

المرابط ولد محمد لخديم

بعد مرور خمس سنوات تعيد  الصحيفة نفس الرسوم بعد أن مهد  حرق المصحف الشريف  وتمزيقه  في السويد

كان من المفروض أن تكون هناك كاتبات موريتانيات يكتبن عن المرأة الموريتانية فهن الادرى بتشخيص الكثير من قضاياها

منذ استقلالها عن فرنسا 28نوفمبر 1960م وموريتانيا تتجاذبها أنظمة مدنية و ديكتاتورية وعسكرية وكانت الكلمة الفصل فيها

لا يعي المجتمع مايعانيه الباحث في حياته التى قدرت له أن يحياها فجميع أعماله مضنية ومرهقة، فلابد له من معاشرة الكتب