عبد الحميد عثماني

كاتب وصحفي جزائري ،نائب رئيس تحرير بجريدة الشروق

عبد الحميد عثماني

بأي حقّ يزعم منصف المرزوقي أنه “لا يمكن أن نضحِّي بمستقبل مئة مليون مغاربي، لأجل مئتي ألف صحراوي، في حين إن هؤلاء

كان يمكن تجاوز كلام ماكرون عن تنظيمات دعوية إسلامية تنشط فوق الأراضي الفرنسية، مثل الوهابية والسلفية والإخوان المسلمين

تحركات المستشار الرئاسي الثاني، عيسى بلَّخضر، تصب كذلك في نفس المنحى، لتفعيل الدور الروحي والفكري والحضاري

ثورة نوفمبر المجيدة لم تكن مجرّد انتفاضة غضب لاستعادة الأرض، بل كانت إشعاعا حضاريّا لنصرة الإنسان