العمق

العمق

منير الحردول /صحفي بجريدة العمق

ولعل أبرز ما يمكن أن أن يقال في هذا الصدد بروز مواقف النبل والتضحية بكل شيءمن أجل شيء واحد يقتصر على سلامة شعب هذا الوطن

يخلد الشعب المغربي قاطبة، الذكرى 77 لحدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944 وهي ذكرى مجيدة

مصالحة لايمكن المرور عليها مرور الكرام، دون توجيه البوصلة نحو المملكة المغربية التي تعاملت مع الخلاف

المزيد عن ( العمق )

كل ما أنتجته الحضارة البشرية مهدد، وقابل للتحول الجدري، في أفق إسمه السراب المجهول، أمام هول واقع قد ينجر

يصعب الحديث عن المؤسسة بمعزل عما تتوفر عليه من أطر وكفاءات على جانب كبير من الخبرة والتمرس في مجال تدبير الأرشيف العمومي

الدعوة للإضراب في وقت تمت فيه المصادقة شبه النهائية على القانون المالي، وقرب نهاية الولاية الحكومية الأخيرة، ناهيك عن ال

بدا واضحا أن جبهة الوهم دخلت في مرحلة من الموت الصامت وفي حالة من البـؤس والعزلة الإقليمية والدولية

التدخل المسؤول والرصين للجيش المغربي، لم يمكن فقط من إجـلاء قطاع الطرق من عصابة البوليساريو

الولايات المتحدة الأمريكية تفوقت باحترام التنوع المرتبط بالأجناس، وأصول الانتماء، و الذي جعلت

في سياق المشهد الوبائي العالمي، وفي ظل سيادة حالة اليـأس وانسداد الأفق التي تسود بلدان العالم جراء التفشي

حالات الإصابات بالوباء، في الأقاليم والمدن والجهات، وفي خضم تزايد عدد المخالطين الذين يقدرون بآلاف الآلاف