انفجار شرق الرياض..من المسؤول؟

السعودية السعودية الرياض إنفجار غاز صهاريج

في أثناء متابعتي لانفجار صهاريج نقل الوقود والغاز شرقي الرياض، قفزت إلى ذهني مباشرة حادثة شاحنة الصهاريج في ألمانيا، والتي تُعد من أغلى الحوادث في تاريخ العالم، ففي عام 2004 ارتطمت شاحنة تحمل 3200 لتر من الوقود، بجسر، وعندما ارتطمت بالأرض تسبب الوقود بانفجار هائل، وقُدّرت كلفة التصليحات وتبديل الجسر بـ 58 مليون دولار، والواقع أنه على مر التاريخ، كانت البشرية عرضة لمثل هذه الحوادث، ولكن الفارق شتان، في المملكة تشير التقارير الرسمية بأن خسائر الحوادث المرورية بلغت نحو300 ألف حادث سنويا، وما ينجم عنها من وفيات وإصابات بلغت نحو 7 آلاف قتيل، و40 ألف مصاب، فيما تقدَّر الخسائر الاقتصادية بالمملكة بأكثر من 13 مليار ريال سنويا، والسعودية تعد من أكثر دول العالم تسجيلاً للحوادث المرورية، فطبقاً للإحصاءات توجد 6 إصابات لكل 8 حوادث في المملكة، بينما النسبة العالمية هي إصابة واحدة لكل 8 حوادث، كما أن معدلات فاقد الناتج الوطني السعودي بسبب حوادث المرور نسبته 4•7%، بينما لم يتجاوز نسبة 1•7% في كل من أستراليا وإنجلترا وأميركا، أما في هولندا تشير التقارير الرسمية بأنه يموت فيها سنويا ما يقارب واحد من مئة شخص فقط. والحق أن حضارات الدول وتقدمها تقاس بمدى تقدم نظام مواصلاتها وحركة السير فيها، ففي أوروبا تتنوع وسائل المواصلات والنقل (الدراجة الهوائية، والنارية، التاكسي، السيارة، الحافلة، الباص، الترام، القطار، المترو) وجميع هذه الوسائل وطرقها منظمة ومراقبة وميسرة للمواطن، والأجمل منها هو النظام الذي يتقيد به المواطن.وأما إذا تحدثنا عن أهمية جدوى تطبيق "المترو" يأتي الجواب: إنه قيد الدراسة.. لماذا؟ لأن ديموغرافية الموقع الجغرافي في غاية التعقيد وغير مهيأة! ولا أعلم كيف استطاعت القاهرة التي تعد من أقدم المدن في التاريخ، وهي المدينة الأولى في الشرق الاوسط والقارة الأفريقية من حيث عدد السكان، وتحتل المركز السابع عالميا بين أكثر مدن العالم ازدحاما، لم يكن لديها أي مانع في أن يكون لديها "مترو" أو محطات مختلفة للنقل العام، لكننا في الواقع نتقن ثقافة التبرير، ونتفنن في إلقاء الحجج الواهية.

ميزانيات ضخمة، وإمكانات بشرية، تجعلنا نتساءل: أين المشكلة؟ بالأمس كان حادث انقلاب قطار الرياض - الدمام، واليوم انفجار الصهاريج في الرياض، والبقية تأتي.. وصدفة وفي أثناء تواصلي مع أحد الأصدقاء المقيمين في مدينة "دنهاخ" الهولندية قال لي: إنه صدر أخيرا قرار مجانية المواصلات (الترام، المترو، القطارات، الحافلات) للمسنين فوق 65 عاما، حيث كان في السابق يحصل فقط على بطاقات مخفضة.

أقول أخيرا:

رحم الله موتى هذا الحادث الأليم، ولا ننسى كذلك تهنئة شركة النقل والمواصلات "دنهاخ" الهولندية على هذه الخطوة الجديدة.

 

 

السعودية السعودية الرياض إنفجار غاز صهاريج

مقالات ذات علاقة

هيلة المشوح النووي الإيراني بين التفاوض والتفجير !

فإن دول المنطقة تشدد على إشراكها في أية مفاوضات تضمن مصالحهاوتجنبها مهددات خطر السلاح النووي الإيراني كونها المتضررالأول

يحيى التليدي مبادرة الرياض الفرصة الأخيرة للحوثيين

جاءت المبادرة السعودية الأخيرة التي أعلن عنها وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان

مشعل السديري بالهاوي والذيب العاوي

هناك ناس لديهم فوبيا أو خوف من الأماكن الضيقة والمغلقة خصوصاً من المصاعد في العمائر المتعددة الأدوار