سيناريو للطرد يتكرر!

السعودية قضية سيناريو نجران طرد مواطنين

وما زال سيناريو طرد المواطنين يتكرر، فبعد أقل من شهر على قضية طرد موظفة من مكتب مدير صحة نجران، ظهرت واقعة جديدة نشرتها إحدى الصحف المحلية بالأمس، مفادها أن مديرية الشؤون الصحية في منطقة عسير فتحت تحقيقا في شكوى مواطن ضد مدير مستشفى محافظة تنومة، ذكر فيها تعرضه للطرد والإهانة في مكتب المدير. وتضمنت الشكوى أن المواطن حجز موعدا إلكترونيا مسبقا يحدد الوقت بالساعة والدقيقة، وعند حضوره فوجئ بأن العيادة توزع أرقاما متجاهلة المواعيد، مما دعاه لمناقشة مدير العيادات فرفض الإصغاء، ويضيف المواطن: "توجهت إلى مدير المستشفى لإيضاح الصورة له، وعند مناقشته عن سبب تجاهل المواعيد المحجوزة، رد بأن هذا هو النظام، وعندما حاولت أن أشرح له الضرر الذي طالني وأنني مريض قال لي: المقابلة انتهت "اطلع برا"، وطلب من الأمن إخراجي من مكتبه بصورة مهينة".

في الحقيقة، من المناسب علينا كمواطنين أن "نعلّم" بعض السادة المسؤولين في دورات خاصة طرق التعامل مع شكاوى المواطنين، وإليكم بعضا من التجارب العالمية:

1- في ألمانيا، ضرب مجموعة من المواطنين أحد المسؤولين بالبيض الفاسد؛ احتجاجا على سوء إدارته، ومع ذلك كانت أقصى ردود فعل المسؤول هي تنظيف بدلته المكوية بعناية فائقة وتوجيه التحية للجمهور المحتج.

2- في أوكرانيا، ذهبوا إلى أبعد من ذلك عندما حملوا بعض المسؤولين الفاسدين على أكتافهم ورموهم في حاويات النفايات، ولم نسمع أن أحد هؤلاء المسؤولين قال محتجا إنه يتعرض لمؤامرة، وإنما تقبلوا مساواتهم مع النفايات لأنهم الأعرف بمكانهم الحقيقي، لأن المبدأ لديهم بأن الجمهور عادة لا يحتج إلا على قضايا صحيحة تمس حياتهم وتؤثر عليها سلبا.

3- في الصين، لديهم تجربة رائدة في مجال تدريب المسؤولين بدأوا فيها بتدريب مسؤولي الشركات والمؤسسات، وخصصوا مستشفى في شرق الصين يتيح للمسؤولين الجدد أن يخوضوا تجربة آلام الطلق للمرأة الحامل، كونه يعد ثاني أقسى ألم للإنسان في العالم بعد الحرق حيا، حيث تقام جلسات مجانية مرتين كل أسبوع، وخلال جلسات المحاكاة توضع وسائد مثبتة بجهاز فوق البطن يحدث صدمات كهربائية تسبب ألما، ويتلوى المسؤول مدة خمس دقائق فيما يزيد الطبيب شدة الصدمات تدريجيا، على مقياس واحد من عشرة حتى يبدأ المسؤول بالصراخ.. وقال أحدهم بعد انتهاء التجربة "كاد قلبي أن يتوقف وأحسست بانفجار في رئتي"، وقال آخر: "بعد هذه التجربة سأتعامل مع المواطنين بطريقة أفضل حتى من تعاملي مع أولادي وزوجتي".

شخصيا لست هنا مع ضرب المسؤول بالبيض الفاسد، ولا وضعه في مكب النفايات فهذه طرق غير حضارية حتى وإن كانت تعد لديهم من الديموقراطية. لكنني بالتأكيد مع التجربة الصينية فالمسألة ليست شعورا فقط بمعاناة ولادة المرأة، بل ترمز إلى الشعور بمعاناة الناس، فإذا كان بعض هؤلاء المسؤولين لدينا لم يستوعبوا دروس القيادة في طرق التعامل مع المواطنين، فإن تعليمهم وتوعيتهم على الطريقة الصينية مطلوب جدا، فنحن بحاجة إلى تدريبهم في تجارب تصل إلى حد انفجار رئاتهم حتى يشعروا بمعاناة المواطنين، خاصة أننا شهدنا كثيرا من التصرفات والسلوكيات التي تصدر من بعض المسؤولين يفقدون فيها أعصابهم ويتلفظون بطريقة فجة مع الجمهور، وأعتقد أن هذه التجربة كفيلة بتعليمهم أن المسؤول خادم للمواطن وليس سيدا عليه.!

السعودية قضية سيناريو نجران طرد مواطنين

مقالات ذات علاقة

احمد الشمراني حمدالله يحل لجنة الانضباط

بعد التحقيق مع لاعب فريق نادي النصر عبدالرزاق حمدالله، وبعد سماع أقوال لاعب فريق نادي الفيصلي وليد عبدالوهاب

مشعل السديري أسلحة توجع ولا تقتل

بعض اللصوص أوالإرهابيين يقتحم أويتسلل الواحد منهم إلى أي بنك أو فندق أو متجر أومنزل للحصول على المال مهدداً وفي يده سلاح

احمد الشمراني من غش الهلال ؟

مثلما نقبل هنا قرارات سحب فرق من بطولات واعتبارها خاسرةً كما حدث للأهلي (طائرة وماء)، علينا