صحيفة الوطن السعودية نشر في صحيفة الوطن السعودية الثلاثاء 05 أبريل 2011

وطن لا تغيب عنه الشمس

السعودية السعودية مجتمع الأمير سلمان

في الأسبوع الماضي كان لي الشرف أن أحضر ندوة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز التي كانت في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وكعادتي أحب أن أستخرج من أي فعالية أحضرها رؤية وطنية أو ثقافية أو اجتماعية من خلال التركيز على نقطة معينة ومن ثم الانطلاق منها، وهنا كانت جملة رددها بعض الحضور كما رددها بعض طلاب هذه الجامعة من دول أفريقية، حيث إنهم أطلقوا على الجامعة الإسلامية مسمى "الجامعة التي لا تغيب عنها الشمس"، وهنا قلت، والحديث لنفسي، ولماذا جامعة؟ لماذا لا يكون الوطن بأكلمه؟

أنا لا أقلل هنا من شأن الجامعة، بل أشدد أنه من خلالها ومن خلالنا نحن، نستطيع أن نجعل من المملكة العربية السعودية "وطنا لا تغيب عنه الشمس"، إن الجامعة الإسلامية وبفضل الله ثم فضل قائدها الدكتور محمد العقلا والذي أعتبره شخصيا شمس الجامعة لما قدمه لها من خلال تفانيه في وضع هذه الجامعة على الخارطة ليس محليا بل عالميا وبشهادة تلامذته الذي طالب أحدهم سمو الأمير بألا يُرسَل سفراء لأوطانهم لأنهم هم أنفسهم سفراء، وليس هذا فقط بل من خلال حديثي مع إحدى الموظفات خلال انتظاري في المطار، أخبرتني بأن الدكتور محمد يقوم بنفسه بالإشراف على أدق التفاصيل، كما أضافت بأنها لم تسمع عن الجامعة إلا بعد أن تولى هو كرسي القيادة، سألتها: هل عملك مرتبط بالجامعة؟ أجابت كلا ولكنها كلمة حق تقال في هذا الرجل الذي لا أعرفه ولا يعرفني، وهنا تردد صدى كلماتها في رأسي: "لا أعرفه ولا يعرفني"، ولكن ماذا عنا نحن أي بقية المواطنين؟ قد لا نعرف بعضنا البعض، لكبر الوطن واتساع رقعته، ماذا عن مسؤولياتنا نحو بعضنا البعض؟ لماذا لا نكتب بأفعالنا معنى جديدا للوطنية والمسؤولية، بحيث يقوم كل واحد منا بدور يساهم من خلاله في إشراق شمس الوطن؟

لنعاهد أنفسنا على المضي في طريق جديد، نتعهد لأنفسنا أولا قبل أي شيء بأن نقوم بدور ما، لا يهم ما هو ولكن الأهم أنه يساهم في نماء وتماسك ورقي الوطن، لنعاهد أنفسنا على أن نقدم ما بوسعنا للقضاء على الجوع والفقر والحاجة من خلال دعم المنظمات الخيرية، أن نبحث عن المشاريع التنموية الاجتماعية ونشارك بوقتنا مثل زيارة الأطفال الذين يعانون من الأمراض المزمنة ولا يجدون أحدا بجانبهم، أن نساعد الأطفال على فهم أنه لمجرد أنهم صغار لا يعني أنهم لا يتمتعون بحقوق، وأنهم هم منبع الإبداع ولا يفتقرون إلى القدرة على تحقيق أحلامهم، أن نعمل على المطالبة بأن يحظى كبار السن والعجزة بالرعاية الصحية التي تضمن لهم آدميتهم، أن نقوم بالمشاركة بالتوعية الدورية عن الأمراض العقلية والأمراض المستعصية ونساهم في إعداد ونشر الدراسات ولو من خلال الدعم المالي، أن نكون صوت من لا صوت له، وألا نتغاضى عمن يسعى لتخريب أمن وأمان هذا الوطن، أو من يأخذ من حقوق الناس من خلال عدم الوفاء بالمشاريع التنموية أو الاجتماعية، أو من يستولي على المال العام بأي شكل من الأشكال حتى ولو كان برفع أو التلاعب بالأسعار، أن نهجر الخوف على مراكزنا ووظائفنا ونتذكر الخوف من حساب الله، أن نعمل على أن نجعل هذا البلد آمنا من أجل الأجيال القادمة، أن نكون لهم الذاكرة الجميلة، أن نعمل على الارتقاء بأنفسنا من أجل مصلحة الوطن قبل مصلحتنا، أن ننتج أكثر مما نستهلك، أن نحافظ على الماء والخضرة والهواء النقي، أن ننقي قلوبنا ونفتحها للغريب قبل القريب، أن نتعرف على جيراننا أكثر، أن نحب أكثر، أن نبتسم أكثر، أن نصفي النيات ونحتفي بالحياة أكثر، أن نتطوع في نشر الوعي الثقافي والنفسي والفكري بين الطلاب والتلامذة، أن نعيد للغتنا العربية مجدها، وإن احتاج الأمر أن نعطي بعضا من وقتنا لهم، فلم لا؟ أن نخلق أمهات وآباء، معلمين ومعلمات، طبيبات وأطباء أفضل، أن ننشر ثقافة التعاون ونقضي على ثقافة النرجسية، أن ننشر ثقافة البحث والعلم والمعرفة مقابل الاستهتار والجهل والتعميم الأعمى، أن نفتخر بديننا ووطننا ونكون سفراء له بالخارج، نمثل هذه الأرض الطاهرة بكل عزة وكرامة وصدق، أن نعمل على البدء بالتغيير بأنفسنا قبل أن نطالب الغير، أن نشعر بأهمية هذا التغيير، بل أن نكون هذا التغيير، جماعة وفرادى لا لشيء بل لأننا بإذن الله قادرون لو أننا نوينا وتوكلنا على الرحمن، يجب أن نقف جميعا وألا نستسلم أمام من يريد أن يقلل من عزيمتنا أو يفرقنا، يجب أن ندافع عن القضايا التي نؤمن بها بكل الطرق الحضارية، فنحن جميعا من منبت واحد وعلى أرض واحدة لوطن واحد، سفراء من الداخل وسفراء من الخارج لوطن لا تغيب عنه الشمس.

كلمة حق: أريد أن أشكر هنا مركز الهيئة في جبل أحد بالمدينة المنورة على استقبالهم الراقي وهديتهم القيمة.

السعودية السعودية مجتمع الأمير سلمان

مقالات ذات علاقة

مشعل السديري مقتطفات السبت

المواطن الفاضي و(جايب العيد) فعلاً: فهو مواطن خليجي قرأت عنه في إحدى الصحف، أنه تقدم بشكوى لمخفر الشرطة ضد زوجته

خالد السليمان تدوير الخير !

البعض لديه أعظم ثروة في الوجود يمكن أن يكسبها الإنسان وهي القناعة ومتى توفرت القناعة جادت النفس بكل ما هو فائض عن حاجتها

مشعل السديري بالتبات والنبات

إذا اقتصرنا بالحديث على الجانب الإنساني، فليس هناك أتعس من زوجة لا تنجب... إنها أكثر تعاسة بمراحل من زوجها