صحيفة الوطن السعودية نشر في صحيفة الوطن السعودية الإثنين 17 أكتوبر 2011

من يغيب الجادات اللبنانيات؟

السعودية الشرق الأوسط الموسيقي الدورة جائزة عبد العزيز

شاركت المغنية غادة شبير العام الماضي مع تختها الشرقي في إحياء حفل في العاصمة البوسنية سراييفو على هامش فعاليات الدورة الثانية عشرة لجائزة عبدالعزيز سعود البابطين التي حملت اسم الشاعرين خليل مطران والبوسني محمد علي (ماك دزدار)، حيث قدمت أغنيات شاعت لأم كلثوم وفيروز ولور دكاش وأسمهان وليلى مراد وأغنيات تراثية مشهورة.

إضافة إلى إبداعها الأدائي دأبت شبير على إنتاج أبحاث مفصلة حول فن الموشحات وتقول في ذلك ركزت جهودي على القيام بأبحاثي بأفضل وأدق طريقة ممكنة بدون انتظار العوائد المادية أو رد فعل الجمهور. لقد كانت طريقتي العلمية الصرفة مختلفة عما هو سائد، ولم أحاول استخدام الكثير من الآلات الموسيقية أو الإلكترونية لدعم انتشار هذا الفن بين الناس، لكنني حاولت تعزيز شعبيته باستخدام صوتي وأسلوبي الغنائي. بالأمس في دبي وسط نخبة من الشعراء والمثقفين سرى شعور طاغ من الطمأنينة على فن وموسيقى هذه الأمة، بوجود فنانة تحمل هذا الوعي من التفكير، ومن بلد تشوهت صورته النمطية في أذهان كثير من العرب، نتيجة ممارسات ولون غنائي، يكشف عن أجساد أكثر مما يكشف عن عقل وروح. وسمعت همسا يترامى بين جنبات القاعة يتساءل عمن يتفه صورة الموسيقى والغناء اللبناني بتغييب الأصوات الجادة، التي تحمل – بالضرورة – هما ووعيا وفكرا موسيقيا مختلفا، وكرت أسماء كثيرة جاء في مقدمتها على نحو ما أشار الروائي الجزائري واسيني الأعرج بصوت آسيان (مارسيل خليفة، وأميمة الخليل، وجوليا، وسامي حواط) حتى طال الهمس السورية ميادة بسيلس.

تتبع الحضور سيرة غادة، واصلين إلى أنها خلال سنوات دراستها، كرست نفسها ووقتها في البحث عن الموسيقى التقليدية الشرقية في منطقة الشرق الأوسط والأناشيد الدينية. وعلاوة على ذلك، كانت تعمل على البحوث المتعلقة في الألحان السريانية المارونية الهتافات ومن خلال البحث تمكنت من كتابة أكثر من 500 لحن. وأدى هذا البحث في الإفراج عن ثلاثة أقراص مدمجة "أناشيد السريانية"، "العاطفة" و"سيريكس أناشيد؛ نويل". تخرجت غادة شبير من جامعة الكسليك في لبنان وحصلت على درجة الماجستير في العلوم الموسيقية ودبلوم في الغناء الشرقي، منحت جائزة بي بي سي العالميه للموسيقى لكل من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لألبوم "موشحات" في عام 2007، وقد نال الألبوم الجائزة الدولية لأفضل ألبوم في جميع أنحاء العالم.

 

السعودية الشرق الأوسط الموسيقي الدورة جائزة عبد العزيز

مقالات ذات علاقة

مشعل السديري ما لنا وما علينا

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

حماد القشانين مسبتلوش فرصة

فكيف يتغير كل شىء من حولنا حتى أجسادنا ولسنا قادرين على استيعاب أن الأشخاص من حولنا يمكن أن يشملهم هذا التغيير؟!

يحيى التليدي حوار سعودي إيراني!

هل هناك حوار سعودي إيراني؟