البلاد نشر في البلاد الأحد 02 مايو 2021

البحرين شامخة وعظيمة ومن يملك أدوات التزوير هو الخاسر

البحرين كورونا إسبانيا حقوق الإنسان الإنسان اللصوص

في دولهم ترتكب أفظع الجرائم بحق الإنسانية، وتحولت مجتمعاتهم إلى معقل لشقاء الإنسان يصعب أن يماثلها في ذلك أي مكان آخر، تجويع واعتقالات وإطلاق النار على الأهالي دون تمييز، ثم تخرج علينا “الذبابة” بالبرلمان الإسباني ماريا غلوريا إليزو سيرانو وتتحدث عن حقوق الإنسان في البحرين وتتناسى آلاف السجناء والمهاجرين في السجون الإسبانية وأوضاعهم المزرية، وبودنا أن تنقل لنا ما حدث من حوادث خطيرة واحتجاجات وأعمال عنف وفوضى في معظم سجون إسبانيا بسبب انتشار وباء كورونا داخل السجون، وسقوط الكثير من الضحايا في ظل انعدام الرعاية الطبية والاهتمام والمعاملة اللاإنسانية.

كثيرا ما تثرثرون عن قضايا حقوق الإنسان وتحاولون خلق كذبة طائفية تسعون من ورائها إلى تشويه سمعة بلد يحترم حقوق الإنسان إلى أبعد الحدود، وفي كل مرة تفشلون وتقشر وجوهكم البحرين ببراهين دامغة على طهارة ونقاء هذا الوطن العزيز، فكما جاء في بيان ورد وزارة الداخلية بأن “من يقضون عقوباتهم في مراكز الإصلاح والتأهيل، محكومون بأحكام قضائية نهائية في قضايا جنائية تتعلق بالتورط أو التحريض على أعمال العنف والإرهاب، واستنفدوا مراحل التقاضي، وعليه فإن هذه النوعية من التصريحات والبيانات مرفوضة، وتعتبر تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للبحرين”.

البحرين ترفض مثل هذه الحماقات والتدخلات في شؤونها الداخلية وهذه الأوضاع الشاذة، لكن كيف يفهم اللصوص والمحتالون من أعداء الأمة العربية وأعداء مملكة البحرين على وجه الخصوص، ومعهم قناة “الجزيرة” التي نقلت الخبر بطريقة معروفة لأنها تؤمن إيمانا شبه ديني بأهمية الكذب والفبركة والوسائل والأساليب القذرة، ولا تزال وستبقى مستمرة في سياسة إمداد العملاء والخونة بالمعونة الإعلامية كما هو مخطط لها من قبل نظام “الحمدين” المريض بكل معاني المعارف الطبية والمفردات.

البحرين شامخة وعظيمة والحقد سينخر صدوركم، وقديما قالوا.. من يملك أدوات التزوير هو الخاسر في النهاية.

 

البحرين كورونا إسبانيا حقوق الإنسان الإنسان اللصوص

مقالات ذات علاقة

نبيل العسومي رحيل الأستاذ عبدالحليم حسن.. مثال للصدق في القول والإخلاص في العمل

لم يحظ بالمكانة التي يستحقهاكتربوي مؤهل وكخبرة متميزةوأحد المخلصين الحقيقيين الذين افنواأعمارهم في خدمة التربية والتعليم

فريد أحمد حسن الرد الشافي على ادعاء الجزيرة الواهي

كما أنهم لم ينتبهوا إلى أن البحرين دولةمؤسسات وقانون تتوافرفيهاالأدوات الرقابية التي يمكنها وقف أي تجاوز في حقوق الإنسان

فاتن حمزة عيد آخر..من دون نكهة

بإذن الله سيذهب هذا الوباء وستعود الحياة كما كانت لكن ليتنا نتعظ من أخطائنا وندرك كم كنا مقصرين في الكثير من الأمور