الأنباء نشر في الأنباء الأحد 02 مايو 2021

أزمة ثقة بين المجلس والحكومة

الكويت مجتمع انتخابات تعاون رئيس الحكومة مؤسسات الدولة

الكويت مازالت تعيش أزمة ثقة بين مجلس الأمة والحكومة.. ومنذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة يصر عدد من النواب على خلع رئيسي السلطتين، رغم أن رئيس مجلس الأمة تم انتخابه وفقا للدستور.. وأن موقف الحكومة ليس بجديد، فقد اعتدنا على مشاركة أعضائها في انتخاب رئاسة المجلس طبقا لمواد الدستور، فليس هناك أي مخالفة، وكان أمام مجلس الأمة الماضي أو سابقه أن يطلب النواب (وبعضهم نواب في المجلس الحالي) إجراء تعديلات على الدستور وتنظيم الإجراءات الخاصة بانتخاب الرئيس وطرح الاستجوابات!

كذلك يعترض أعضاء في المجلس على تعيين رئيس الحكومة دون أن يبدوا أي أسباب، ورغم أن العادة جرت أن يكون الاعتراض عند عدم التزام رئيس الحكومة بقرارات دستورية، ورغم أن اختيار رئيس الحكومة حق دستوري لصاحب السمو!

إن ما قام به عدد من أعضاء الأمة من «احتلال» مقاعد الوزراء مخالفة للدستور.. وها هي الحكومة تحتج على ذلك وتمتنع عن الحضور، وهذا ما دفع رئيس المجلس إلى رفع الجلسة إلى ما بعد عيد الفطر، وهذا سيتسبب في تعطيل العديد من القرارات التي كان يجب البت فيها، وقد يتكرر التأجيل وربما يستمر إلى انتهاء فترة المجلس دون تحقيق أي إنجاز يذكر، أعتقد أنه لابد من تدخل العقلاء من النواب والحكومة لإقناع المحتجين بضرورة العودة للمجلس داخل قاعة عبدالله السالم.

وما دمنا في شهر رمضان الكريم تعالوا لنأخذ العبر من ديننا الحنيف الذي يدعونا إلى التضامن والتعاون عملا بالآية الكريمة: (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) إن الآية الكريمة تدعونا إلى الوحدة والتعاون لا الفرقة والتمزق، فهما من أخطر الأمور التي تتعرض لها الأمم.. وهناك العديد من الصور التي نشهدها في العديد من الدول التي حولنا.. فلماذا لا نعتبر ونتمسك بما دعانا ديننا الحنيف، لأن التعاون والتماسك والوحدة هي من أساسيات أمن واستقرار الدول، فدعونا نترفع على الخلافات، وليكن الدستور الذي وضعه الأجداد وما زلنا نتقيد به، وكان لتمسكنا به أن استطاعت الكويت أن تسير في طريق البناء والتنمية المجتمعية.

كان من المفروض أن يركز أعضاء مجلس الأمة على قضايا الفساد التي تفشت في مؤسسات الدولة ومعالجة قضايا الاقتصاد وهناك أيضا أمور تحتاج إلى ضرورة الاهتمام بها وأهمها التعليم العام في البلاد الذي أخذ بالتراجع.. كل هذه القضايا تحتاج إلى تعاون كامل بين أعضاء مجلس الأمة والحكومة.. إن هذا يستوجب منا جميعا لأن تصفى النفوس وضرورة التعاون للمحافظة على أمن واستقرار البلاد.

أعاننا الله وإياكم على حمل الأمانة وجنبنا سبل التفريط والخيانة وسلم لنا وطننا.

أية كريمة: (يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم).

والله الموفق.    

الكويت مجتمع انتخابات تعاون رئيس الحكومة مؤسسات الدولة

مقالات ذات علاقة

عبد المحسن حمادة ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

المكر السيئ هو التدبر والتخطيط والتحضير لإيقاع شخص أو دولة في مصيبة ليستفيد منها من يرتكب تلك الجريمة

عادل إبراهيم الإبراهيم الكويت نعمة تستوجب الشكر

وهناك دور مهم للحكومة باعتبارها السلطة التنفيذية في الدولة والمؤتمنة على مصالح البلاد والعباد وما لديها من إمكانيات

يوسف عبد الرحمن وقفات للتأمل بالزمن الكوروني!

ما أحوج مجتمعنا لقرارات ردع حقيقية لمنع انتشار كورونا ولا أراها في الحظر الجزئي أبدا؟!